في مباراة مثيرة أقيمت بمدينة الطائف في السعودية تمكن اتحاد العاصمة الجزائري من التتويج بلقب كأس السوبر الإفريقي بعدما تغلب على النادي المصري الكبير الأهلي بنتيجة هدف دون رد.


الأهلي


كان الهدف الأول في المباراة قد سجله محمود عبد المنعم كهربا لصالح الأهلي في الدقيقة السابعة من بداية اللقاء ولكن للأسف تم إلغاء هذا الهدف بعد أن قرر الحكم الرجوع لتقنية الفيديو VAR بسبب تداخل لاعب من الأهلي مع حارس مرمى اتحاد العاصمة.

تألق اتحاد العاصمة في المباراة وأظهر أداءً رائعًا، حيث تمكن من تحقيق الفوز والتتويج بلقب السوبر الإفريقي بجدارة هذا الفوز يعتبر إنجازًا كبيرًا للفريق الجزائري ويعزز من مكانته في الساحة الكروية الإفريقية.

تعكس هذه المباراة الندية والتنافس الشديد الذي يسود عالم كرة القدم في القارة الإفريقية وتظهر أهمية تقنية الفيديو VAR في تصحيح القرارات التحكيمية وضمان العدالة في المباريات الهامة.

بهذا التتويج يثبت اتحاد العاصمة جاهزيته للمنافسة في المسابقات الإفريقية ويعزز من مكانته كواحد من أبرز الأندية في القارة ومن المؤكد أن هذا الإنجاز سيكون حافزًا للفريق لمواصلة تحقيق النجاحات في المستقبل وتحقيق المزيد من البطولات.

شهدت مباراة السوبر الإفريقي المثيرة بين الأهلي واتحاد العاصمة الجزائري لحظات مثيرة وأداءً رائعًا من اللاعبين وفيما يلي نلقي نظرة على أبرز لحظات وأحداث هذه المباراة الممتعة.

بدأت المباراة بإشراقة كبيرة من قبل الأهلي المصري حيث قدموا تمريرات رائعة وتحركات هجومية مميزة ومن أبرز اللحظات كانت تمريرة ذكية من محمود كهربا إلى رضا سليم الذي اخترق من يمين منطقة الجزاء لكن حارس مرمى اتحاد العاصمة أبدع في التصدي لتسديدته.

لكن الجزائريين لم يتأخروا في الرد، وجاء هدفهم الأول عن طريق زين الدين بلعيد من ركلة جزاء موجهة يسار حارس المرمى ليتقدموا في النتيجة.

وبالرغم من جهود الأهلي المستمرة في البحث عن التعادل إلا أن الدقائق الأخيرة شهدت محاولات هجومية من طرف الفريق المصري تصدى لها حارس المرمى الجزائري ببراعة.

فيما يتعلق بتشكيلة الأهلي فقد تميزت بتواجد علي معلول ومحمد عبد المنعم ورامي ربيعة في الدفاع بينما جاء في خط الوسط مروان عطية وأليو ديانج وإمام عاشور في الهجوم كان حسين الشحات ومحمود عبد المنعم ورضا سليم هم الخيارات الرئيسية.

أما تشكيلة اتحاد العاصمة الجزائري فضمت أسامة بنبوظ في حراسة المرمى وزين الدين بلعيد وأسامة شيته وعبد الفتاح بلقاسمي وبراهيم بن زازا في الدفاع. وفي خط الوسط تألق نبيل لامارا ونور الإسلام فتوحي وتوميسانج أوريبونيي أما في الهجوم فكان سعدي رضواني وخالد بوسيليو وآدم بوعليت هم الخيارات الرئيسية.

بهذا الانتصار أثبت اتحاد العاصمة الجزائري قوته واستعداده للمنافسة في المسابقات الإفريقية فيما سيكون على الأهلي العمل على تجاوز هذه الهزيمة وتحقيق المزيد من النجاحات في المستقبل.