خلال الساعات النهائية من فترة الانتقالات الصيفية بالدوري المصري انقلبت الموازين حينما توقفت صفقة انتقال أحمد رمضان المعروف بـ بيكهام لاعب فريق سيراميكا كليوباترا إلى النادي الأهلي رغم أن كل شيء بدا وكأنه قد انحسر وأن اللاعب قد أصبح على أعتاب القلعة الحمراء إلا أن مفاجأة وقعت في اللحظات الحاسمة.


بيكهام


بعد جلسة طويلة ومفاوضات بين إدارتي الناديين بدا أن الاتفاق قد اقترب من النهاية وأن بيكهام سيكون جزءًا من النادي الأهلي خلال الموسم المقبل وقد اتفق الطرفان على ما يبدو على كل تفاصيل الصفقة ولكن في اللحظات الأخيرة من فترة الانتقالات الصيفية حدث تراجع غير متوقع في الاتفاق.

من غير الواضح حتى الآن ما هي الأسباب التي أدت إلى تعثر هذه الصفقة خصوصاً وأن الجميع كان ينتظر إعلان نجاحها قد يكون هناك أسباب مالية أو فنية وراء هذا التراجع أو حتى اختلاف في وجهات النظر بين الطرفين.

ما يمكن القول عنه هو أن هذه الأحداث تظهر مدى تقلبات سوق الانتقالات وكيف يمكن أن تغير الأمور في اللحظة الأخيرة لكل نادٍ استراتيجيته ورؤيته للمستقبل وأحيانًا يمكن أن تحدث مفاجآت تغير مجرى الأحداث.

بالنسبة لبيكهام فهو لاعب موهوب وله مستقبل واعد وبغض النظر عن مكان استمراره فإنه سيظل من اللاعبين المراقبين في الدوري المصري وللجماهير فإن مثل هذه المفاوضات والأحداث تحمل معها الكثير من الإثارة والترقب مما يجعل عالم كرة القدم دائمًا في حالة تجدد ونشاط.

وأشار مصدر مقرب من النادي إلى تغيير غير متوقع بخصوص انضمام أحمد رمضان المعروف بـبيكهام إلى النادي الأهلي. بالرغم من أن الاتفاق كان قد حُسم بين الناديين في الساعات القليلة الماضية فقد انقلب السيناريو بشكل كامل بسبب موقف المدير الفني لسيراميكا أيمن الرمادي.

ووفقاً للمصدر أبدى الرمادي مخاوفه بشأن رحيل بيكهام مُشيرًا إلى عدم وجود بدائل مقنعة لتعويض فراغ اللاعب في الفريق وفي ظل هذه المخاوف قام الرمادي بتوجيه رسالة واضحة إلى إدارة سيراميكا كليوباترا بأنه لا يوافق على الصفقة استجابت إدارة النادي لوجهة نظر مدربها وأعلنت عن التراجع عن الصفقة التي كانت تعتبر مُحسمة.

من جهة أخرى أكد المصدر أن بيكهام يشارك حاليًا في جلسة التصوير الخاصة بفريقه للموسم الكروي الجديد ما يدل على استمراره مع الفريق وعدم الرحيل.

ومن الجدير بالذكر أن هذه ليست المرة الأولى التي تتعثر فيها صفقة للنادي الأهلي في اللحظات الأخيرة فقد تكرر السيناريو نفسه في صفقة البرازيلي جوستافو سوزا مهاجم فريق جينبوك الكوري الجنوبي رغم التوصل إلى اتفاق مع اللاعب وناديه إلا أن المدير الفني للأهلي رفض الصفقة مما أسفر عن فشلها.