انتهت مباراة إنتر ميلان وريال سوسيداد بالتعادل بهدف لكل فريق في أولى جولات دور المجموعات من دوري أبطال أوروبا كانت المباراة مثيرة ومشوقة على ملعب ريالي أرينا معقل الفريق الإسباني حيث قدم الفريقان أداء جيدًا وشهدت اللقاء العديد من اللحظات المميزة.



سجل برايس مينديز هدف سوسيداد الوحيد في الدقيقة الرابعة من المباراة بعد خطأ فادح من اليساندرو باستوني مدافع إنتر ميلان أثناء بناء اللعب كان هذا الهدف مفاجئًا للجميع وقد منح سوسيداد الزمام في اللقاء.

وفي منتصف المباراة تعرض نيكولو باريلا للطرد في الدقيقة 67 بسبب تدخل عنيف لكن بعد العودة لتقنية الفيديو قرر مايكل أوليفر حكم المباراة إلغاء البطاقة الحمراء وإعطاء باريلا فرصة للاستمرار في اللعب هذا القرار أثار الجدل وأثر بشكل كبير على مجريات اللقاء.

في الوقت نفسه كانت مباراة أخرى تقام ضمن نفس المجموعة حيث انتصر سالزبورج النمساوي على بنفيكا بنتيجة 2-0 في ملعب لالوش هذا الانتصار قد يجعل المجموعة أكثر تنافسية وقوة في الأسابيع القادمة.

بهذه النتيجة يبدو أن دوري أبطال أوروبا سيشهد منافسة شرسة هذا الموسم وإنتر ميلان وريال سوسيداد سيكونان على موعد مع مواجهات أخرى مثيرة في الجولات القادمة.

شهدت منافسات دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا مباراتين مميزتين حيث انتهت مباراة إنتر ميلان وريال سوسيداد بالتعادل بهدف لكل فريق في لقاء تألق فيه النجم لاوتارو مارتينيز في الدقيقة 87 من تصويبة رائعة بعد صناعة دافيدي فراتيزي. كانت هذه اللحظة حاسمة وسجلت هدف التعادل الذي منح إنتر ميلان نقطة ثمينة في مشواره بالبطولة.

على الجانب الآخر حقق فريق سالزبورج النمساوي فوزًا مهمًا على بنفيكا البرتغالي بنتيجة 2-0 في ملعب دا لوز معقل الفريق البرتغالي رغم إهدار سالزبورج ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة عن طريق كريم كوناتي إلا أن زميله روكو سيميتش نجح في تسجيل ركلة جزاء أخرى في الدقيقة 15 ليفتتح باب التسجيل لصالح فريقه.

واستمر الأداء القوي لفريق سالزبورج حيث أضاف أوسكار جلوخ الهدف الثاني في الدقيقة 51 ليوسع الفارق للفريق النمساوي ويضمن الفوز والثلاث نقاط الكاملة بهذا الانتصار يبدو أن سالزبورج يشكل تحديًا قويًا في المجموعة ويتطلع إلى تحقيق مزيد من النجاحات في مشواره بدوري أبطال أوروبا.