متابعي الساحرة المستديرة في العالم العربي وأفريقيا على موعد مع حدث كروي كبير حيث يستعد الأهلي لمواجهة نظيره اتحاد العاصمة الجزائري في مباراة مرتقبة اليوم الجمعة ضمن فعاليات كأس السوبر الإفريقي.


كولر


حقق النادي الأهلي تأهله لهذه المباراة الهامة عبر استحقاقه للقب دوري أبطال إفريقيا وبالمثل تمكن اتحاد العاصمة الجزائري من حجز مقعده في هذا اللقاء المتميز بعد تتويجه بلقب كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وستلعب هذه المواجهة النارية في تمام الساعة التاسعة مساءً، بتوقيت القاهرة ومكة المكرمة في إطار منافسات كأس السوبر الإفريقي مما يضع المتابعين في حالة ترقب وحماس لرؤية فريقين من الطراز الأول يتصارعان على اللقب.

لا شك أن الجماهير ستكون في أتم الاستعداد لمتابعة هذا الحدث الكروي الكبير حيث يتميز كل من الأهلي واتحاد العاصمة بتاريخ طويل وغني في الكرة الإفريقية وتحديدًا في المسابقات القارية وبناءً على ذلك تبقى التكهنات مفتوحة حول من سيستطيع الظفر باللقب والتفوق على الآخر.

يُتوقع أن تشهد المباراة تنافسًا شرسًا ومشوقًا بين الفريقين، حيث يسعى كل فريق لإظهار مهاراته وتقديم أفضل ما لديه للفوز بكأس السوبر الإفريقي وإضافة لقب جديد إلى خزانته وبينما يترقب الجمهور هذا اللقاء بحماس، يبقى الأمر متروكًا للميدان لتحديد من سيرفع الكأس في نهاية المباراة.

ذكرت مصادر داخل النادي الأهلي أن المدير الفني للفريق السويسري مارسيل كولر يقف أمام خيارات متعددة بخصوص من سيشارك في خط وسط الملعب خلال المباراة المرتقبة أمام فريق اتحاد العاصمة الجزائري في إطار منافسات كأس السوبر الأفريقي والتي ستقام غداً الجمعة.

وتشير المعلومات المتوفرة إلى أن كولر يتجه بشكل كبير نحو الدفع بكل من مروان عطية وأليو ديانج في تشكيلة البداية لكنه ما زال يتردد بين الاختيار من بين لاعبيه محمد مجدي أفشة واللاعب الجديد في الفريق إمام عاشور.

وتأتي هذه الاختيارات وفقاً لاستراتيجية كولر ورؤيته التكتيكية للمباراة حيث يسعى لوضع أفضل تشكيلة قادرة على مواجهة تحديات اللقاء وتحقيق الفوز.

يُذكر أن كولر يضع الثقة الكبيرة في جميع لاعبيه وهو ما يجعله يواجه صعوبة في اتخاذ قراره النهائي. ومع ذلك من المنتظر أن يتخذ المدير الفني للأهلي قراره بناءً على أداء اللاعبين في التدريبات وخصوصًا المران الختامي الذي سيقام اليوم.

ومن الجدير بالذكر أن الأهلي يعول كثيرًا على هذه المباراة فهي فرصة لإضافة لقب جديد إلى سجله الحافل بالإنجازات. لذلك يتطلع كل من جمهور الفريق والإدارة واللاعبين إلى تقديم أداء مميز يعكس حجم التاريخ والمكانة التي يحتلها الأهلي في الساحة الكروية الإفريقية والعربية.