علق ميكالي المدير الفني لمنتخب مصر الأولمبي على أداء الفريق في مباراته أمام منتخب روسيا وكشف عن تفاصيل استعداداته للمشاركة في الأولمبياد.


ميكالي


انتهت مباراة منتخب مصر الأولمبي مع منتخب روسيا بالتعادل الإيجابي بهدف لكل فريق في ملعب السويس خلال فترة التوقف الدولي.

أشار ميكالي إلى أن المباراة كانت صعبة وتضمنت بعض الصعوبات نظرًا لأن بعض اللاعبين لا يزالون في مرحلة الإعداد وأوضح أنه كان يرغب في تحقيق الفوز في هذه المباراة الاستعدادية.

وأشاد بأداء بعض اللاعبين مثل بلال مظهر ورأفت خليل مشيرًا إلى أنه معجب بقدراتهم. وأشار إلى أن الحارس حمزة علاء تعرض لإصابة خفيفة في التدريبات وتم إراحته في هذه المباراة.

كما أكد ميكالي أن هناك ثلاثة لاعبين أساسيين من المنتخب لم يشاركوا في هذه المباراة مما يشير إلى أنه لديه خيارات إضافية لتكوين التشكيلة في المباريات القادمة.

بهذا يكون ميكالي قد أعرب عن رضاه عن أداء الفريق واستعداده للتحضير بشكل أفضل للمشاركة في الأولمبياد المقبل.

أشار ميكالي المدير الفني لمنتخب مصر، إلى أهمية تعاون الأندية مع المنتخبات الوطنية وضرورة تسهيل مشاركة اللاعبين في البطولات الدولية.

وأكد ميكالي أن التعاون مع الأندية هو أمر بالغ الأهمية وأنه يجب تقديم الدعم والمساعدة للأندية فيما يتعلق بمشاركة اللاعبين في البطولات الهامة، سواء كانوا من الأهلي أو الزمالك أو أي نادي آخر.

وأشار إلى أن المنتخب وضع برنامجًا جيدًا لهذه الفترة وحدد خريطة المباريات المقبلة مع متابعة جميع اللاعبين، سواء الدوليين أو المحليين وأكد أن باب المنتخب مفتوح أمام كل لاعب موهوب.

وتحدث أيضًا عن هدفه الرئيسي مع منتخب مصر حيث أكد أنه يهدف إلى تحقيق الفوز بميدالية في أولمبياد مؤكدًا أن هذا هو الهدف الأساسي له في عمله كمدير فني.

وفيما يتعلق بمركز المهاجم أوضح ميكالي أن الحصول على لاعب مميز في هذا المركز أمر صعب لكنه أشار إلى وجود إبراهيم عادل وأسامة فيصل اللذين يعتبرون لاعبين مميزين في هذا المركز وأنه مازالوا يعملون على استكشاف المزيد من اللاعبين لتعزيز التشكيلة الوطنية.