أعلن اللاعب الفرنسي أنتوني موديست الذي سبق له اللعب في صفوف نادي بوروسيا دورتموند عن استقباله لعدة عروض خلال هذه الفترة مما جعله يتوجب عليه اتخاذ قرار حاسم بشأن مستقبله في عالم كرة القدم.



فقد غادر موديست نادي بوروسيا دورتموند عقب انتهاء موسم 2022/2023 وأصبح حرًا لاختيار وجهته المقبلة وفي حديثه لشبكة "سبورت 1 الألمانية أكد موديست أنه ليس مهماً بالنسبة له مدى صعوبة التحديات التي قد تواجهه حيث أبدى استعداده لاستكشاف أي فرصة جديدة تأتي في طريقه ولكنه أشار إلى أهمية تجربته الحالية مع نادي كولن.

وأوضح موديست أنه يتطلع إلى الحصول على فرصة رائعة مع نادي جديد في مساره المهني مؤكدًا أن شغفه الأكبر هو استمراره في ممارسة كرة القدم بشكل مستدام، نظرًا لأنها شغفه الأكبر.

وأشار اللاعب الفرنسي إلى أنه يمتلك بعض العروض من أندية احترافية ويقوم حاليًا بدراستها بعناية شديدة وأنه سيستشير عائلته قبل اتخاذ قراره النهائي في الأسبوع القادم.

أعلن اللاعب الفرنسي أنتوني موديست البالغ من العمر 35 عامًا عن استلامه عدة عروض من أندية محترفة خلال هذه الفترة وأكد أنه يقوم حاليًا بدراستها بعناية فائقة، مع استشارة عائلته قبل اتخاذ قرار نهائي خلال الأسبوع القادم.

وفي تصريحاته أشار موديست إلى أنه لا يشعر بأدنى خجل إذا ما اضطر للعب في مستوى أقل من الذي اعتاد عليه إذا كان ذلك سيكون في مصلحته ويجعله سعيدًا وأكد أن أهم شيء بالنسبة له هو استمراره في ممارسة اللعبة التي يعشقها.

وفيما يتعلق بوضعه الحالي أوضح موديست أنه يتدرب حاليًا مع نادي فورتونا كولن الألماني حيث يعمل جاهدًا على تحسين جاهزيته البدنية والفنية تمهيدًا للخطوة القادمة في مسيرته وقدم شكره للجهاز الفني وزملائه في الفريق على دعمهم ومساعدتهم في هذا السياق.

بهذه الطريقة يبدو أن موديست مستعد للتحدي القادم في مسيرته الرياضية وما زالت مصيره محيرة حتى اللحظة في انتظار قراره النهائي الذي سيتخذه خلال الأيام القليلة المقبلة.

أكدت مصادر داخل نادي الأهلي على التوصل إلى اتفاق يقضي بتعاقدهم مع اللاعب أنتوني موديست لمدة موسمين، مع إمكانية تجديد العقد تلقائيًا للموسم الثاني بناءً على شروط محددة هذه الشروط تتضمن نسبة مشاركة اللاعب في المباريات وعدد الأهداف التي يسجلها.

وأوضحت المصادر أن الاتفاق يشمل موسمين أساسيين، مع فتح باب التجديد التلقائي للموسم الثاني بناءً على أداء موديست في المباريات وتقييمه من قبل المدير الفني مارسيل كولر هذا النهج يعكس استراتيجية النادي في الحفاظ على الاستقرار وتوفير الفرص للاعبين لتحقيق أداء متميز.