اللاعب الفرنسي أنتوني موديست، الذي لعب سابقًا في نادي بوروسيا دورتموند يستعد للانضمام إلى النادي الأهلي خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية وقد تم التوصل إلى اتفاق بين مسؤولي النادي الأهلي وموديست لضمه لصفوف الفريق وتعزيز خط الهجوم استعدادًا للموسم الكروي الجديد.


موديست


وبحسب مصادر موثوقة سيخضع موديست للفحوصات الطبية في ألمانيا خلال الساعات القادمة قبل التوقيع الرسمي مع الأهلي. ومن المتوقع أن يوقع اللاعب الفرنسي البالغ من العمر 35 عامًا عقده مع النادي فور اجتيازه للفحوصات الطبية بنجاح.

تم الاتفاق داخل نادي الأهلي على التعاقد مع أنتوني موديست لمدة موسمين، ومن المقرر تجديد العقد تلقائيًا للموسم الثاني وفقًا لشروط محددة هذه الشروط تتعلق بمشاركة اللاعب في المباريات وأدائه العام، بالإضافة إلى عدد الأهداف التي يحققها.

وأكد مصدر داخل النادي الأهلي على هذا الاتفاق حيث أوضح أنهم تفاهموا مع موديست على مدى التعاقد البالغ مدته موسمين ومن المقرر أن يتم تجديد العقد تلقائيًا للموسم الثاني إذا تحققت الشروط المحددة وهي نسبة مشاركته في المباريات وأداؤه العام، وتقييمه من قبل المدير الفني مارسيل كولر.

تلك الخطوة تظهر استراتيجية الأهلي في تعزيز فريقه بالتوقيع مع لاعبين ذوي خبرة وكفاءة وتعكس التفاؤل بالمساهمة الإيجابية التي يمكن أن يقدمها موديست في الفريق خلال الموسمين المقبلين يعكف النادي حاليًا على تجهيز اللاعب للموسم الجديد وضمان أن يكون في أفضل حالة للمنافسة في البطولات المحلية والقارية.

وفقًا للمصدر من المتوقع أن يبلغ راتب أنتوني موديست حوالي مليون ونصف المليون دولار في الموسم القادم هذا الإعلان يظهر التزام النادي الأهلي بدعم اللاعبين البارزين وتقديم عروض مالية تنافسية لضمان توقيع الصفقات الكبيرة.

وأضاف المصدر أن هناك مفاوضات قائمة حاليًا تتعلق ببعض البنود الخاصة في العقد، وتشمل هذه البنود معايير مثل عدد الأهداف التي يحققها موديست ومشاركته في المباريات، بالإضافة إلى البطولات التي يشارك فيها مع النادي تهدف هذه البنود إلى تحفيز اللاعب وتحفيزه لتحقيق أقصى إمكاناته وتقديم أداء مميز مع الفريق.

من المعروف أن العروض المالية الجذابة تلعب دورًا كبيرًا في جذب اللاعبين المميزين إلى الأندية وتعزيز قوة الفريق. وبالنظر إلى الخبرة الكبيرة التي يتمتع بها موديست فإن توقيعه مع الأهلي يعد خطوة إيجابية في تعزيز الهجوم الفريق وتحقيق الأهداف المستقبلية للنادي.

بالنهاية يظهر هذا الاتفاق أن النادي الأهلي ملتزم بتوفير الظروف المناسبة للاعبين ودعمهم بشكل جيد وذلك لضمان تحقيق النجاح والتميز في الموسم القادم وفي البطولات المختلفة.