تواجه إدارة النادي الأهلي معضلة جديدة بعد أن أبدى الاتحاد الإفريقي لكرة القدم كاف تحفظًا على طلب الفريق بشأن تسجيل النجم الفرنسي أنتوني موديست في القائمة المعدة لمباراة السوبر الإفريقي.


موديست


في التفاصيل، حاول النادي الأهلي خلال الأيام القليلة الماضية تقوية صفوفه استعدادًا للمباريات القادمة وتم التعاقد مع موديست الذي انضم إلى صفوف الفريق بصفقة انتقال حر وقد وضع النجم الفرنسي توقيعه على عقد يمتد لموسم كامل مع إمكانية التجديد لموسم إضافي.

وفي ظل هذه التطورات كان النادي الأهلي يأمل في استغلال خبرة موديست وتألقه في المباراة المرتقبة للسوبر الإفريقي ومع ذلك أصبحت الأمور أكثر تعقيدًا عقب قرار كاف بعدم السماح بقيد اللاعب في القائمة المخصصة لهذه المباراة.

يُذكر أن أنتوني موديست يعد من بين اللاعبين البارزين في عالم كرة القدم وله تاريخ طويل من التألق والإسهام في نجاحات الفرق التي مثلها، وكانت آمال الأهلي معقودة عليه لتقديم مستوى متميز يضاف إلى سجل النادي الغني بالإنجازات.

يتوجب على الجهاز الفني للنادي الأهلي البحث عن بدائل استراتيجية للتغلب على هذا العقب الجديد حيث يحتاج الفريق إلى استغلال كل العناصر المتاحة له لضمان تحقيق أفضل النتائج في المباراة المرتقبة والمسابقات القادمة.

جدير بالذكر أن يستعد النادي الأهلي لمواجهة نظيره الجزائري اتحاد العاصمة، في موعد كروي مرتقب غدًا الجمعة في مدينة الطائف بالمملكة العربية السعودية وذلك من أجل التتويج بكأس السوبر الإفريقي.

وفي هذا السياق أشار مصدر موثوق من الأهلي في تصريحاته لوسائل الإعلام إلى أن هناك تحديًا طرأ مؤخرًا يخص تسجيل اللاعب الفرنسي أنتوني موديست حيث قوبل طلب الأهلي بالرفض من قبل الكاف مما يعني أن موديست لن يكون جزءًا من تشكيلة الفريق في المباراة المنتظرة.

ومن الجدير بالتنويه أن المدير الفني للأهلي السويسري مارسيل كولر قد كان يميل إلى عدم الاعتماد على موديست في تلك المباراة حتى إذا تمت الموافقة على تسجيله وفقاً لذات المصدر فإن قرار كولر جاء استنادًا إلى اعتقاده بأن اللاعب لم يكن جاهزًا تقنيًا وبدنيًا للمشاركة في مباراة بمثل هذه الأهمية.

ومن المعلومات التي تضيف قيمة للموضوع أن النادي الأهلي قد بدأ تحضيراته الميدانية لهذه المواجهة الكروية المهمة منذ وصوله إلى المملكة العربية السعودية يوم الثلاثاء الماضي حيث يأمل في تقديم أداء مشرف يعكس تاريخه ومكانته في الساحة الكروية الإفريقية.

في الختام سيكون جمهور الكرة على موعد مع مباراة تحمل الكثير من التحديات والمتغيرات حيث يسعى كل فريق لإظهار أفضل ما لديه والظفر باللقب وسيكون من المثير متابعة كيف سيتعامل الأهلي مع الغيابات وكيف سيبدو أداءه في الملعب أمام منافس قوي مثل اتحاد العاصمة.