انطلقت مباريات الجولة الأولى من الدوري المصري نايل بتفوق ملفت للأندية الصاعدة حديثًا من دوري القسم الثاني وعلى وجه الخصوص فاجأت أندية بلدية المحلة وزد والجونة الجماهير بأداء مميز في أول ظهور لهم هذا الموسم.



في سياق هذا الأداء اللافت حقق نادي زد نجاحًا تاريخيًا بقيادة مديره الفني مجدي عبد العاطي بفوزه على الفريق الإسماعيلي بهدف نظيف سجله مصطفى سعد ميسي هذا الفوز الكبير يأتي كانت أول مباراة رسمية لفريق زد في الدوري المصري مما يضفي على هذا الانتصار طابعًا استثنائيًا وأهمية كبيرة.

تجلت روح الاصطفاف والتفاني في أداء فريق زد خلال المباراة حيث استطاع أن يقدم أداءً قويًا ويحقق الفوز الكبير على أحد أندية القمة في الدوري المصري يشير هذا الفوز إلى إمكانيات وإرادة فرق القسم الثاني في تحدي الأندية الكبيرة وتحقيق النجاح.

من الجدير بالذكر أن هذه النتائج المفاجئة تعزز من جاهزية الأندية الصاعدة للمنافسة في الدوري المصري وتجعل المنافسة في هذا الموسم أكثر تنافسية وإثارة تحمل هذه الأندية آمالًا كبيرة لجماهيرها وتثبت أن العمل الجاد والاستعداد الجيد يمكن أن يحقق النجاح حتى في وجه الأندية التقليدية والقوية.

شهدت منافسات الجولة الأولى من الدوري المصري نايل تألقًا ملفتًا للأندية والفرق، ومن بين هذه المباريات تألق نادي بلدية المحلة بشكل خاص حيث نجح في الفوز على نادي المقاولون العرب بنتيجة 2-0 يأتي هذا الفوز بعد 15 عامًا من هبوط بلدية المحلة إلى القسم الثاني مما يمنح الفريق وجماهيره دافعًا إضافيًا للتألق في الموسم الحالي.

بقيادة مديره الفني أحمد عبد الرؤوف قدم فريق بلدية المحلة أداءً مميزًا في المباراة وسجل هدفين رائعين عن طريق عبدة سمانه وحسام أشرف هذا الفوز يمثل بداية مثالية للفريق في مشواره العودة إلى الدوري الممتاز وقد أثبت بأنه قوة منافسة قوية.

من ناحية أخرى شهدت مباراة نادي الجونة مع نادي سموحة تعادلًا إيجابيًا في الوقت القاتل انتهت المباراة بنتيجة 1-1 حيث تقدم سموحة في الشوط الأول بفضل هدف فادي فريد ولكن الجونة استطاع التعادل في الوقت البديل عبر ركلة جزاء نفذها أحمد بلحاج ببراعة.

هذا التعادل يعكس تنافسية الفرق في الدوري المصري وقدرتها على تحقيق النتائج الإيجابية حتى في اللحظات الأخيرة من المباريات يجب أن يكون هذا الموسم مثيرًا ومنافسًا بشكل خاص حيث يتنافس الأندية على تحقيق النجاح والصعود في الترتيب العام للدوري.