انتهت مباراة الجولة الأولى من الدوري المصري الممتاز هذا الموسم بفوز نادي طلائع الجيش على البنك الأهلي بنتيجة هدفين دون رد وشهدت المباراة أداءً مميزًا من قبل فريق طلائع الجيش الذي تمكن من الفوز وحصد أول ثلاث نقاط في البطولة.

طلائع الجيش


بقيادة المدرب عبد الحميد بسيوني استطاع طلائع الجيش تحقيق الفوز في هذه المباراة الهامة بينما فشل البنك الأهلي الذي يدربه بابافاسيليو في تحقيق الانتصار في افتتاح الدوري.
رغم أن البنك الأهلي سيطر على معظم فترات المباراة وسيطر على الكرة إلا أنه لم ينجح في خلق فرص حقيقية وتحويلها إلى أهداف حيث ظهر هجومه بدون فعالية.
من ناحية أخرى اعتمد فريق طلائع الجيش على كريم طارق الذي أهدر فرصة واحدة خلال الشوط الأول وجاءت تلك الفرصة من تسديدة قوية داخل منطقة الجزاء لكنها لم تجد طريقها إلى الشباك.
في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول قاد البنك الأهلي هجمات مكثفة في محاولة لتسجيل هدف قبل نهاية الشوط ولكن دون جدوى بفضل تألق دفاع طلائع الجيش القوي.
بهذا الفوز يبدأ طلائع الجيش مشواره في الدوري بقوة، في حين يكون البنك الأهلي بحاجة إلى تحسين أدائه والعمل على تحقيق الانتصارات في المباريات القادمة.
في الشوط الثاني من المباراة شهدنا تحسنًا ملحوظًا في أداء فريق طلائع الجيش حيث تمكنوا من تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 63 من المباراة الهدف جاء من توصيلة رائعة عبر تمريرة عرضية قام بها يسري وحيد الذي وصل إلى الكرة برأسية قوية أسكنها داخل الشباك.
فيما كان البنك الأهلي يحاول بشدة تسجيل هدف التعادل قام عبد الرحمن أسامة، الملقب بـ "شيكا" بإضافة الهدف الثاني لصالح فريق طلائع الجيش جاء هذا الهدف بعد تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء استقرت الكرة في شباك محمد أبو جبل حارس مرمى البنك الأهلي.
وبهذا الفوز المستحق انتهت المباراة بنتيجة 2-0 لصالح طلائع الجيش وحقق الفريق الثلاث نقاط الأولى في بطولة الدوري المصري الممتاز لهذا الموسم من جهة أخرى خيب آمال البنك الأهلي في تحقيق الانتصار في مباراته الافتتاحية وسجل هذا الهزيمة في سجله.
بهذا الأداء الجيد من قبل طلائع الجيش في الشوط الثاني يأمل الفريق في مواصلة تقديم أداء جيد في المباريات القادمة بينما يحتاج البنك الأهلي إلى تحسين أدائه إذا كان يرغب في تحقيق الانتصارات في المباريات القادمة في البطولة.