في مباراة ودية استعدادًا لبطولة أمم إفريقيا 2024 خسر المنتخب المصري بنتيجة 3-1 أمام منتخب تونس. المباراة التي أُقيمت في كوت دايفور شهدت تألق اللاعبين وأهدافًا مميزة.


منتخب مصر يخسر من نونس


في الدقيقة الثالثة من اللقاء، قدم وجدي كشريدة تمريرة رائعة من الجهة اليمنى، ولكنها تصدت لها علي جبر من منتخب تونس ولكن الكرة ارتدت إلى محمد علي بن رمضان. ومن ثم قام بن رمضان بتمرير الكرة داخل منطقة الجزاء إلى زميله عيسى العيدوني الذي لم يتردد في تسديد كرة صاروخية سكنت الشباك محرزة الهدف الأول لمنتخب تونس.

وفي إحدى اللمحات البارزة الأخرى للمباراة، قام إلياس عاشوري بتمريرة دقيقة إلى وجدي كشريدة الذي كان يندفع من الخلف. وقام كشريدة بتمريرة متقنة داخل منطقة الجزاء من الجهة اليمنى. حاول علي جبر التصدي لهذه الكرة، لكنها ارتطمت بحمدي فتحي، مما أدى إلى انتهاء الكرة في الشباك، محرزة الهدف الثاني لتونس.

بهذه الطريقة انتهت المباراة بفوز منتخب تونس 3-1 على منتخب مصر في مباراة ودية شهدت أهدافًا رائعة وأداءً مميزًا من اللاعبين على كلا الجانبين يأمل منتخب مصر في تحسين أداءه في البطولة القادمة وتحقيق النجاح في أمم إفريقيا 2024.

في الدقيقة 29 من المباراة شهدنا فرصة حاسمة لمحمد علي بن رمضان من منتخب تونس حيث قام بتسديد كرة من منطقة الجزاء من الجهة اليمنى ولكن الكرة مرت فوق العارضة العليا للمرمى مما حرمه من تسجيل هدف مهم.

لكن في الدقيقة 35 نجح عمر كمال من منتخب مصر في تقليص الفارق بين الفريقين بعدما نفذ تسديدة صاروخية قوية انتهت في شباك حارس المرمى التونسي من الجهة اليمنى، مسجلاً هدفاً مهماً لصالح منتخب بلاده.

وكاد منتخب مصر أن يسجل هدفاً ثانياً في الدقيقة 72 عندما أرسل حمدي فتحي كرة طولية نحو محمد صلاح ومع ذلك، نجح الحارس الشاب يمن دحمان من منتخب تونس في التصدي لهذه الكرة وشتتها بعيداً عن منطقة الجزاء

فيما بعد في الدقيقة 72 تلقى فريق تونس فرصة جديدة عندما تم إرسال كرة عرضية داخل منطقة الجزاء من ركلة حرة وصلت هذه الكرة إلى ياسين مرياح ولكن تسديده انحرف عن المرمى ومرت بعيداً.

بهذا الشكل انتهت المباراة بتقدم منتخب مصر بهدف مقابل هدفين أمام منتخب تونس في مباراة شهدت العديد من الفرص الضائعة والتسجيلات المثيرة.