أعلن كريم فؤاد عضو فريق الكرة الأول في نادي الأهلي أنه يقترب بشدة من العودة إلى الساحة مجددًا للمشاركة في المباريات بعد فترة طويلة من الغياب بسبب إصابته وقد أبدى فؤاد امتنانه العميق لجماهير النادي ومحبيها الذين قدموا له الدعم الكبير خلال هذه الفترة الصعبة.

في تصريحاته للموقع الرسمي لنادي الأهلي شدد كريم فؤاد على أهمية الدعم الذي تلقاه من الجماهير وأعرب عن شكره العميق لهم على وقوفهم بجانبه طوال فترة الإصابة والعلاج وأكد أن هذا الدعم كان له تأثير إيجابي على تحفيزه للعودة بقوة وتحقيق أداء مميز مع الفريق.


كريم فؤاد


وفيما يتعلق بتفاصيل عودته للمشاركة في التدريبات والمباريات أوضح فؤاد أنه قام بإجراء فحوصات طبية شاملة تحت إشراف الطاقم الطبي المختص وبناءً على توجيهات الدكتور كريستيان فينك تم وضع خطة تدريجية لعودته للتمارين الاعتيادية من المتوقع أن يبدأ فؤاد بالتدريبات الخفيفة لمدة أسبوعين قبل أن يعود بشكل كامل للتدريبات العادية. وبعد مرور ثلاثة أسابيع من التدريبات سيكون جاهزًا للمشاركة في المباريات.

كان كريم قد تحدث عن لحظة إصابته مشيرًا إلى شدة الألم الذي شعر به والتساؤلات التي تراودت ذهنه عند سقوطه على أرض الملعب وقال إن الفحوصات الطبية كشفت عن قطع في الرباط الصليبي وتم إجراء اللازم من أشعات للتحقق من تلك الإصابة.

وأشار فؤاد إلى أهمية دور الطاقم الطبي في تشخيص الإصابات ووضع الخطط العلاجية المناسبة وأبدى تفاؤله بأن يعود للملعب قريبًا بأفضل حالاته ويساهم في تحقيق نجاحات الفريق.

في تصريحاته المؤثرة شرح اللاعب كريم فؤاد العضو في الفريق الأول لنادي الأهلي، تفاصيل تجربته مع الإصابة ومرحلة العلاج والتأهيل أكد فؤاد أنه استقبل بصدر رحب الاتصالات المتعددة من زملائه في الفريق والأشخاص المقربين منه وأظهر تقبله الكامل للأمر دون أي استياء عبر عن فهمه لأن الإصابة جزء لا يتجزأ من مجريات الحياة، واعتبرها قدرًا محتومًا.

فؤاد أكد أنه واجه الإصابة بروح إيجابية ورؤية تفاؤلية ولم يدع الحزن يسيطر على مشاعره. حتى عائلته شعرت بالحزن لكنه شدد على أهمية تلك التجربة في عالم كرة القدم ولافتًا لروح الفريق الواحد والتضامن تحدث فؤاد عن كيفية تواصله مع زميله أكرم توفيق الذي تعرض لإصابة مماثلة سابقًا أثناء تأهيلهما معًا في مصر تبادلوا الدعم والتشجيع، ما أسهم في تعزيز روح الصداقة والتضامن بينهما.

فؤاد أشار إلى الموسم الماضي الاستثنائي الذي قدمه نادي الأهلي حيث تمكن الفريق من تحقيق نجاحات كبيرة وتحقيق العديد من الألقاب بما في ذلك دوري أبطال إفريقيا أعرب فؤاد عن أمانيه في أن يكون جزءًا من تلك الإنجازات وأن يعيش تلك الأجواء التتويجية مع زملائه وعبر عن طموحه في تحقيق المزيد من البطولات وتجاوز التحديات في كأس العالم للأندية حيث يتطلع لمشاركة ناجحة وترك بصمته بجانب زملائه في الفريق.