انتصر النادي الأهلي على فريق ألوميني السلوفيني بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف واحد في مباراة ودية جرت بينهما ضمن معسكر الفريق الأحمر في النمسا وذلك ضمن استعداداته للموسم الجديد.

الأهلي يهزم ألوميني

في إطار المعسكر التدريبي خاض الأهلي مباراة ودية وحيدة قبل أن يعود إلى مصر في اليوم القادم تألق الفريق بتحقيق الانتصار بهذه النتيجة التي تعكس تطور اللاعبين واستعدادهم للموسم المقبل.
تمكن لاعبو الأهلي من تسجيل ثلاثة أهداف في المباراة حيث سجل كل من محمود عبد المنعم "كهربا ومحمد زعلوك، وصلاح محسن أهداف الفريق. تعكف هذه النتائج على إظهار القوة والتنوع في خط الهجوم للفريق.
تميزت المباراة بمشاركة الثنائي الجديد إمام عاشور ورضا سليم إلى جانب عودة اللاعبين صلاح محسن وكريم وليد من فترة الإعارة تعزز هذه الإضافات من عمق الفريق وتعزيز خيارات المدرب مارسيل كولر.
بناءً على التشكيلة التي اعتمدها مارسيل كولر في بداية المباراة:
  • في حراسة المرمى: مصطفى شوبير
  • في الدفاع: محمد فخري، رامي ربيعة، معتز محمد، كريم الدبيس
  • في وسط الملعب: كريم وليد، أفشة، حسين الشحات
  • في الهجوم: طاهر محمد، كهربا، أحمد عبد القادر
بدأت المباراة بصالح الفريق السلوفيني بتسجيل هدف في الدقيقة الثانية من بداية اللقاء ورغم ذلك، أبدى لاعبو الأهلي إصرارًا كبيرًا على تحقيق الانتصار وتقديم أداء جيد.
عرفت المباراة لحظة اصطدام حسين الشحات بإصابة في الدقيقة 26 إلا أنه تمكن من مواصلة المباراة بعد تلقيه العلاج اللازم من الجهاز الطبي للفريق.
حصل الأهلي على ركلة جزاء في الدقيقة 31 بسبب لمسة يد في منطقة الجزاء على الرغم من فرصة كبيرة لكهربا لتسجيل هدف من تلك الركلة، إلا أنه أخفق ووضع الكرة خارج المرمى.
نجح كهربا في النهاية في تسجيل هدف التعادل للأهلي في الدقيقة 39 بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء استفاد من تمريرة من أفشة هذا الهدف لا يمثل فقط تعزيزًا للثقة في صفوف الفريق بل يظهر أيضًا تكامل اللاعبين على المستوى الهجومي.
كانت المباراة الودية مؤشرًا إيجابيًا على استعدادات الأهلي للموسم القادم وبمشاركة اللاعبين الجدد والعائدين، يبدو أن الفريق مستعد لتحقيق النجاحات والتألق في المسابقات المقبلة.